صفحات الهبوط Landing Pages

صفحة الهبوط Landing Page ؛ ربما قابلتك و أنت تتصفح في مواقع الإنترنت المختلفة أو وسائل التواصل الإجتماعي فتجد رابطا لإعلان ما ؛ فتضغط على هذا الرابط فيقوم بنقلك إلى صفحة معينة من صفحات الموقع الذي يوجد فيه هذا الإعلان فتهبط فيها .

هل هذه الصفحة التي تهبط فيها كسائر صفحات الموقع ؟

و هل تم نقلك إليها بصورة عشوائية ؟

صفحة الهبوط Landing Page ليست كسائر الصفحات و لم تنقل إليها بصورة عشوائية ، كما أنها أنشأت لتحقيق غرض معين ، ففي هذا المقال سنجيب عن بعض الأسئلة المتعلقة بصفحات الهبوط .

صفحات الهبوط Landing Pages 1
أحدى نماذج قالب ريادة الجاهزة (صفحة هبوط لمنتج برمجي)

ما هي صفحة الهبوط ؟

هي الصفحة التي يقصدها الزائر أو يوجه إليها ؛ فيهبط فيها ليحقيق غرضاً معيناً أنشأت من أجله ؛ و هو تحويل الزوار إلى عملاء محتملين .

صفحة الهبوط يتم تصميمها بصورة خاصة ،و هي خالية من الإعلانات يتم فيها التركيز على ما نريد من الزائر أن يفعله دون إلهاءه بشئ آخر .

فبكل بساطة ؛ صفحة الهبوط هي أي صفحة تحتوي على نموذج ولا تتضمن أي عوامل تشتيت أخرى .

صفحات الهبوط Landing Pages 2

هنالك عوامل تؤثر في نسبة نجاح صفحة الهبوط ؛ ولزيادة نسبة نجاح صفحة الهبوط هنالك نصائح مهمة يجب عليك مراعاتها ؛ لمعرفة هذه النصائح اقرأ هذا المقال نصائح لإنشاء صفحة هبوط إحترافية.

كيف تعمل صفحات الهبوط ؟

تعمل صفحة الهبوط لتحقيق هدفها وفق الخطوات التالية :

  • يرى الشخص عبارة تحثه على اتخاذ إجراء معين وينتهي به الأمر في صفحة هبوط بها نموذج . 
  • يملأ الشخص هذا النموذج فيحوله من زائر إلى عميل متوقع .
  • ثم يتم تخزين المعلومات من حقول النموذج في قاعدة بيانات العملاء المحتملين .
  • تقوم بتسويق جهة الاتصال أو العميل المحتمل بناءً على ما تعرفه عنهم .

ما الذي يميز صفحة الهبوط عن غيرها من صفحات الموقع ؟

توجيه الزائرين إلى صفحتك الرئيسية أو صفحة “اتصل بنا”  لا يجعل أي من تلك الصفحات صفحة هبوط  . فصفحة الهبوط هي صفحة ويب مستقلة ، منفصلة عن التنقل في موقع الويب ، تم إنشاؤها لغرض وحيد هو إقناع الزائر بشئ معين مثل ( الإشتراك في الموقع  أو شراء منتج معين أو تنزيل شئ من الوقع … الخ) .

هنالك معياران نميز بهما صفحة الهبوط عن بقية صفحات الموقع الأخرى :

1- تحتوي على نموذج يسمح لك بالتقاط معلومات الزائر مقابل عرض مرغوب فيه .

2- الغرض الوحيد من صفحة الهبوط هو تحويل الزائرين إلى عملاء محتملين (لا يتم احتساب الصفحة الرئيسية التي تحتوي على نموذج كصفحة هبوط لأنها تخدم أغراضًا أخرى أيضًا) .

كم عدد صفحات الهبوط التي يجب أن يحتوي عليها موقع الويب ؟

ربما يحتوي موقعك الإلكتروني على العديد من صفحات الهبوط  ، و ذلك حسب الحاجة للحملات التسويقية النشطة حالياً التي تديرها .

بالنسبة لبعض الأنشطة التجارية ؛ قد تحتاج لصفحة إلى ثلاث صفحات هبوط . و بالنسبة لأنشطة أخرى ؛ قد تكون هناك حاجة إلى مئات الصفحات التي تتناول أهدافًا تسويقية مختلفة لشرائح جمهور محددة .

صفحات الهبوط Landing Pages 3

عدد صفحات الهبوط التي يجب أن يمتلكها موقع الويب هو ببساطة عامل وقت و إمكانية . و لكن كحد أدنى ، يجب أن يكون لكل نشاط تجاري صفحة هبوط واحدة على الأقل تركز على تحويل الزيارات إلى عملاء متوقعين مؤهلين برسالة مقنعة تتوافق مع احتياجات الجمهور المستهدف .

ما الذي تحتاجه قبل إنشاء صفحة الهبوط ؟

قبل عملية بناء صفحة الهبوط الخاصة بموقعك تحتاج إلى تحديد ما يلي :

شخصية المشتري : 

يجب عليك معرفة شخصية عملاءك و ما يميلون إليه ، و أي نوع من العملاء تريد إستهدافه بمنتجك ؛ حتى لا تتشتت ، فإذا كنت تريد تخصيص المحتوى الذي في صفحة الهبوط ليناسب شخصيات متعددة ؛ فلن يكون ذو فاعلية كبيرة كما لو كان مخصصاً لشخصية معينة ، مما يقلل من عمليات التحويل إلى صفحتك .

العرض :

هو شئ يكون ذو قيمة لزوار الموقع ؛ خلافاً للمنتج أو الخدمة التي تريد تسويقها ، يمكن أن يكون العرض كتاباً إلكترونياً أو ندوة عبر الإنترنت أو مقطع فيديو أو أي شئ آخر يتم عبره إعلام العميل بما يقدمه الموقع و تأكيد كفاءة هذه المؤسسة في المجال المعين الذي تعمل فيه .

رحلة المشتري :

رحلة المشتري هي عملية البحث التي يمر بها المشتري المحتمل قبل الشراء . يمكن تقسيمها إلى ثلاث مراحل مختلفة : مرحلة الوعي ومرحلة التفكير ومرحلة القرار.

 يجب إنشاء أنواع مختلفة من المحتوى لكل مرحلة معينة من هذه المراحل الثلاث ؛ لمساعدة الأشخاص على الانتقال من مرحلة إلى أخرى . فتكون كل مرحلة كما يلي :

1- مرحلة الوعي :

يكون ذهن الزائر في مرحلة الوعي منشغلا بأعراض مشكلة ما ولكن لا يمكنه تحديد ماهية هذه المشكلة. يقوم الشخص في هذه المرحلة بالكثير من البحث لفهم أعراضه وتحديد سببها . تتضمن أجزاء المحتوى لإنشاء واستهداف الأشخاص في هذه المرحلة الكتب الإلكترونية والأوراق البيضاء و دليل الإستخدام .

2- مرحلة التفكير :

 في مرحلة التفكير ، حدد أحد العملاء المحتملين مشكلتهم بوضوح ، وهم يريدون الآن فهم ما يمكنهم فعله لحلها .  تتضمن أنواع المحتوى التي يجب إنشاؤها للأشخاص في هذه المرحلة من رحلة المشتري ، أوراق المقارنة البيضاء  والندوات عبر الإنترنت ومقاطع الفيديو .
مرحلة القرار (تعرف أيضًا باسم مرحلة النية) :  في هذه المرحلة من مسار التحويل ، يعرف العميل المحتمل استراتيجية الحل ونهجه . في هذه المرحلة ، يقومون بإجراء مقارنات بين البائعين ويحاولون تضييق قائمة البائعين إلى عدد قليل محدد قبل اتخاذ قرارهم النهائي . إن تزويدهم بدراسات الحالة والعروض التوضيحية ومعلومات المنتج في هذه المرحلة سيكون قراراً حكيماً .

ما هي المكونات الأساسية لصفحة الهبوط ؟

تختلف صفحات الهبوط من موقع لآخر و كذلك من منتج لآخر و لكنها تتفق في أشياء أساسية منها ما يلي :

العنوان المقنع :

تحتاج إلى عنوان يجذب إنتباه الزائر على الفور و يجعله يريد القراءة .  لأنه أول شيء يراه عندما يصل إلى صفحة الهبوط .

العرض الموجز الفعال :

يعتبر نقل رسالة العرض بشكل موجز وفعال أمرًا بالغ الأهمية لتطوير صفحة الهبوط ، لا يستغرق الأمر عادةً سوى “طرفة عين” واحده ليقرر الزائر ما إذا كان يريد البقاء على صفحة الهبوط أم لا .

 نموذج  يدخل فيه الزائر بياناته :

عند إنشاء النموذج لصفحة الهبوط ، يجب التنبه إلى عدد حقول النموذج التي تقوم بتضمينها .  يجب أن يرتبط عدد حقول النموذج لديك بمرحلة رحلة المشتري . عادةً بالنسبة لمرحلة التوعية  تكون النماذج مختصرة للحصول على المعلومات الأساسية مثل الاسم وعنوان البريد الإلكتروني . كلما زاد طول مسار التحويل زادت الحقول التي يجب أن تفكر في إضافتها لأن العملاء المحتملين يقتربون من الشراء . بمجرد وصولهم إلى مرحلة اتخاذ القرار ؛ سترغب في الحصول على مزيد من المعلومات منهم لمساعدة مندوب المبيعات على فهم جهة الاتصال بشكل أفضل حتى يتمكنوا من إنهاء عملية البيع بشكل أفضل .

إزالة التنقل في الموقع :

عند إنشاء صفحة الهبوط ، فإننا نريد إزالة أي فرصة للزائر لمغادرة الصفحة . من خلال إزالة التنقل في الموقع من صفحة الهبوط ، فبذلك تسمح لزائرك بالتركيز فقط على المحتوى الموجود ، بدلاً من التشتت بسبب الروابط المغرية الأخرى على موقعك .

إدراج صور :  

تأكد من تضمين صورة ذات صلة وجذابة في صفحتك المقصودة لجذب الزائر . من المرجح أن يبقى الأشخاص في الصفحة إذا كانت هناك صورة حيوية و جذابة .

إضافة رموز مواقع التواصل الإجتماعي :

على الرغم من أنه يجب عليك إزالة كل ما يؤدي للتنقل من صفحة الهبوط ؛ فمن المهم تضمين رموز مواقع التواصل الإجتماعي  حتى يتمكن الزوار من مشاركة صفحة الهبوط مع الآخرين عبر منصاتهم الاجتماعية . و تنبه إلى أنه عند القيام بالنقر فوق الرمز يتم فتحه في علامة تبويب أو نافذة جديدة. لأنك لا تريد توجيه الزوار بعيدًا عن الصفحة ، ولكنك تريد منحهم خيارًا واضحًا للترويج لها .

الشهادات ذات صلة :

قبل وضع الشهادات تأكد من أن الشهادة مرتبطة مباشرةً بما تروج له ، فإذا لم يكن كذلك فمن الأفضل تركها حتى و إن كانت ضمنية ، و كذلك الحال عند وضع الجوائز والأوسمة على صفحتك .

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
مزمل محمد علي يوسف

مزمل محمد علي يوسف

من فريق قالب ريادة، طالب علوم حاسوب من السودان كاتب محتوى ومهتم بالووردبريس.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شعار قالب ريادة

اشترك في القائمة البريدية لقالب ريادة

وأحصل على عروض وتخفيضات حصرية

نسعى لنكون رقم واحد فيما يتعلق بمواقع ووردبريس العربية. ضع ايميلك ليصلك جديد قالب ريادة، العروض الخاصة، والمميزات الرائعة.